هل يستطيع النصر عرقلة انضمام حمد الله للاتحاد؟

 فجرت صفقة انتقال المغربي عبد الرزاق حمد الله، مهاجم النصر السابق، إلى اتحاد جدة، حالة من الجدل.

وكانت إدارة النصر قد فسخت عقد حمد الله من طرف واحد يوم 23 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي؛ بسبب خلافات مع اللاعب، وتوعدته بالحصول على كافة حقوق النادي القانونية.

وفوجئت إدارة النصر، مساء أمس الخميس، بإعلان العميد تعاقده مع الجلاد المغربي، لمدة عام ونصف. 

وذكرت تقارير صحفية أن إدارة العالمي بقيادة مسلي آل معمر، أبدت غضبها بسبب إعلان الاتحاد التعاقد مع حمد لله، مشيرة إلى أنها ستحاول منع الصفقة، نظرا لعدم إغلاق قضية الفريق مع الجلاد المغربي. 

إلا أن مصدر مطلع، أكد لعالم الكورة  مساء اليوم الجمعة، أن إدارة النصر لن تتمكن من عرقلة الصفقة، وسيتم تسجيل اللاعب في قائمة العميد خلال فترة الانتقالات الشتوية.

وقال المصدر: "خطاب فسخ العقد من جانب واحد وصل بالفعل للاعب، لذلك بإمكان الاتحاد أو أي فريق آخر التعاقد مع حمد الله".

وأتم: "لا يوجد هناك أي مستند لدى إدارة النصر يمنع الاتحاد من التعاقد مع اللاعب".

وكان حمد الله (31 عاما)، قد انتقل إلى النصر في أغسطس/آب 2018، قادما من الريان القطري، وحقق مع الفريق العديد من الإنجازات.